دول الخليج تقرر سحب مراقبيها من بعثة جامعة الدول العربية إلى سوريا

(أ.ف. ب.) – قررت الدول الخليجية اليوم الثلاثاء "التجاوب" مع قرار السعودية سحب مراقبيها من بعثة الجامعة العربية إلى سوريا بعد "تأكدها من استمرار نزيف الدم وقتل الابرياء".




وأفاد بيان للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي في الرياض أن دول المجلس قررت "التجاوب" مع قرار السعودية بسحب مراقبيها من بعثة جامعة الدول العربية إلى سوريا "مع التزامها بكل قرارات مجلس الجامعة حفاظاً على وحدة الصف العربي على الرغم من قناعة دول المجلس بضرورة أن يكون القرار الاخير أكثر قوة وأن يكون عاملاً للضغط على النظام السوري كي يوقف القتل".

وأكد البيان أن القرار يأتي "بعد متابعة دقيقة ومتأنية لمجريات الاحداث" في سوريا و"التأكد من استمرار نزيف الدم وقتل الابرياء وعدم التزام النظام السوري بتنفيذ قرارات مجلس جامعة الدول العربية وخصوصاً البروتوكول" الذي وقعته دمشق، مطالباً الدول العربية بـ"الالتزام بكل جدية ومصداقية بتنفيذ قرارات الجامعة العربية، بهدف الضغط على سوريا للالتزام فعلاً لا قولاً بما تعهدت به".