إيران: يجب حل الأزمة السورية عبر الحوار الداخلي


أوضحت دولة ايران ليلة أمس ان "الحل الانسب لخروج سوريا من وضعها الراهن هو الحوار الداخلي بين مختلف التيارات السياسية".




ورحب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست في تصريحات له اوردتها وكالة الانباء الايرانية الرسمية بتقرير بعثة المراقبين العرب وقال ان التقرير "مبني على عناصر فنية ومتوازنة نسبيا حول حقائق التطورات في سوريا".

واعرب مهمانبرست عن الامل في "ان يوفر استمرار عمل البعثة ارضيات ايجاد التفاهم والوحدة الوطنية في سوريا".

وحول مبادرة الجامعة العربية الجديدة لحل الازمة السورية اعتبر مهمانبرست ان "خطاب الرئيس السوري في العاشر من كانون الثاني الجاري تضمن مشروع الاصلاحات بما فيها صياغة دستور جديد والاستفتاء العام وتشكيل حكومة شاملة وتشكيل الاحزاب واقامة انتخابات حرة حسب جدولة زمنية معينة".

وتابع مهمانبرست قائلا ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية وضمن تاكيدها على ضرورة احترام السيادة ووحدة التراب الوطني للدول، تعتقد بان الحل الانسب لخروج سوريا من وضعها الراهن هو بلورة المحادثات والحوار الداخلي بين مختلف التيارات السياسية في هذا البلد".

هذا وكان رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري حمد بن جاسم ال ثاني قد اعلن بعد اجتماع لمجلس وزراء الخارجية العرب في القاهرة، ان المبادرة تتضمن أن يمنح الرئيس السوري بشار الاسد نائبه الاول سلطة العمل مع حكومة الوحدة الوطنية خلال فترة انتقالية من أجل عقد انتخابات تشريعية ورئاسية تعددية ووضع دستور جديد للبلاد وقانون انتخابي ديمقراطي.

لكن سوريا رفضت المبادرة واعتبرتها تدخلا فى شؤونها الداخلية.