//Put this in the section

تراجع خليجي بقيادة أسهم الكويت السعودية


تراجعت أبرز البورصات العربية مع نهاية تداولات يوم الأربعاء، تقودا الأسهم في السعدية والكويت، بينما لم تتمكن سوق دبي من تحقيق أداء إيجابي، بعد ضغوط البيع.




ففي السعودية، أنهى المؤشر العام يومه على تراجع بنحو 0.1 في المائة، عند مستوى 6407 نقطة، في حين تم تداول أكثر من 200 مليون سهم، بقيمة إجمالية زادت على 5.2 مليارات ريال، عبر نحو 132 ألف صفقة.

وفي الكويت، أنهى مؤشر سوق الأوراق المالية يومه على تراجع بنحو 26 نقطة، ليستقر عند مستوى 5754 نقطة، في حين بلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 157.5 مليون سهم، بقيمة جاوزت 13 مليون دينار.

وتراجعت سبع قطاعات يتصدرها قطاع التأمين، الذي فقد نحو 50 نقطة من قيمة مؤشره، تلاه مؤشر قطاع الخدمات بتراجع 43 نقطة، ثم جاء مؤشر قطاع الاستثمار بتراجع قدره 41 نقطة.

وفي الإمارات العربية المتحدة، أنهى مؤشر سوق دبي يومه على تراجع بنحو 0.29 في المائة، ليصل إلى مستوى 1346 نقطة، في حين بلغت أحجام التداول نحو 36.3 مليون سهم، بقيمة 42.2 مليون درهم.

وأنهت 6 قطاعات يومها متراجعة، يتصدرها قطاع بنسبة بلغت 2.4 في المائة، تلاه قطاع التأمين بنسبة 1.11 في المائة، بينما فقد مؤشر قطاع العقارات 0.78 في المائة من قيمته، وصعد قطاع الاتصالات بنسبة 1.04 في المائة.

وعلى النقيض، حقق مؤشر سوق أبوظبي ارتفاعا بنسبة 0.52 في المائة، لينهي يومه عند مستوى 2409 نقطة، في حين تداول المتعاملون على نحو 42.9 مليون سهم، بقيمة زادت على 46.8 مليون درهم.

وفي السوق القطرية، ارتفع المؤشر بنسبة 0.13 في المائة، إلى مستوى 8891 نقطة، في حين تداول المستثمرون نحو 9.67 ملايين سهم، وصلت قيمتها الإجمالية إلى أكثر من 324.6 مليون ريال.

وفي المقابل، تراجع مؤشر سوق مسقط بنسبة 0.14 في المائة، مسجلا 5713 نقطة، بينما أنهى مؤشر سوق البحرين، أصغر بورصة خليجية، يومه مرتفعا بنحو 0.13 في المائة، عند مستوى 1136 نقطة.