//Put this in the section

الكويت تحتج على نية إيران إنتاج النفط بالجرف القاري


احتجت الكويت رسمياً لدى إيران على تصريحات أدلى بها مدير عام شركة نفطية، ولوح بإطلاق عمليات تنقيب في الجرف القاري بشكل أحادي في حال عدم التوصل إلى اتفاق مع الكويت حول حقوق كل طرف في ثروات المنطقة.




وقالت الكويت إن وكيل وزارة الخارجية، خالد سليمان الجارالله، استدعى الثلاثاء القائم بأعمال سفارة إيران، سيد تهابي، وسلمه مذكرة الاحتجاج.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية فإن الاحتجاج تعلق "بتصريحات مدير عام شركة نفط الجرف القاري الإيرانية بشأن عزم إيران على إنتاج النفط في منطقة الجرف القاري بشكل أحادي ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الكويت."

ونقل بيان عن الخارجية أن الجارالله "أكد خلال اللقاء أن المنطقة المتداخلة المذكورة المتنازع عليها هي محل مفاوضات بين الطرفين لترسيمها بشكل نهائي مع التأكيد على ضرورة التزام الطرفين بعدم القيام بأي عمل منفرد في المنطقة حتى يتم ترسيمها بشكل نهائي."

كما جدد الجارالله تأكيد دولة الكويت على عقد مفاوضات ترسيم الجرف القاري بشكل نهائي.

وتمتلك الدول الواقعة على ضفتي الخليج أكبر نصيب من ثروة النفط العالمية، وتعبر مياه المنطقة يومياً ناقلات تحمل 40 في المائة من إمدادات النفط الدولية، وتبرز خلافات حول أكثر من نقطة حدودية في مياه المنطقة بسبب تقارب الحدود بين دول المنطقة.