الراعي: لا يمكننا الوقوف متفرجين أمام الانقسامات وعلينا أن نستغفر عن كل مرة لم نعمل فيها لوحدة شعبنا


جدد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي التأكيد على شعاره بالقول "نحن دعاة الشركة والمحبة، ومطلوب منا الكثير"، مشيرا الى انه "لا يمكننا الوقوف متفرجين امام الانقسامات، علما أن كثيرين من بين الاكليريكيين، ويا للأسف، دخلوا في الانشطار اللبناني، وهذا أسوأ ما يمكن الوصول اليه". وأضاف الراعي "علينا أن نستغفر عن كل تقصير في أي مرة لم نعمل فيها لوحدة شعبنا ومصالحته، ولم نساعده على الخروج من خلافاته"




كلام البطريرك الراعي جاء خلال زيارته مساء أمس الجمعة، دير المخلص – الكريم – غوسطا، لجمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة، برفقة وفد من الأساقفة