الكونغرس الاميركي يفرج عن 40 مليون دولار من المساعدات للفلسطينيين


اعلنت الخارجية الاميركية يوم أمس الخميس افراج الكونغرس عن 40 مليون دولار من المساعدات للفلسطينيين في اطار مساعدة بقيمة 192 مليون دولار كانت قد جمدت بعد تقديم طلب ضم دولة فلسطين الى الامم المتحدة في ايلول الماضي.




وأفادت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند "عملنا مع الكونغرس منذ فترة لاننا نعتقد انه ليس من مصلحة الولايات المتحدة بقاء هذا المال مجمدا"، مضيفة ان الدبلوماسيين الاميركيين "راضون" عن هذا القرار.

وتابعت "نعتقد ان الاموال تساعد في الاستقرار والامن والتنمية للشعب الفلسطيني. هذا الامر لمصلحتنا ومصلحتهم واعتقد انه يصب ايضا في مصلحة اسرائيل".

ومن المفترض ان تخصص الاموال التي سيدفعها صندوق الدعم الاقتصادي لصالح تشجيع التنمية الاقتصادية وتحسين الوضع الانساني للفلسطينيين.

هذا وفي تشرين الثاني، رفع اعضاء في الكونغرس الحظر عن حوالى 200 مليون دولار من المساعدات للفلسطينيين كانت قد جمدت بسبب معارضة انضمام دولة فلسطين الى الامم المتحدة.

الا ان اعضاء في الكونغرس قرروا الابقاء على تجميد لمساعدة اقتصادية بقيمة 192 مليون دولار مخصصة لدعم مشاريع منظمات غير حكومية تتعلق بالبنى التحتية في قطاع غزة والضفة الغربية.

وكانت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون طلبت من الكونغرس في 27 تشرين الاول عدم وقف المساعدات للسلطة الفلسطينية محذرة من ان حركة حماس قد تسعى لتعويض النقص الحاصل بسبب وقف المساعدات الاميركية.