شربل :لا احب ان اسمع كلمة ٨ و ١٤ اذار


 
اعتبر وزير الداخلية والبلديات مروان شربل في حديث لاذاعة "لبنان الحر" ان وزارة الداخلية ليست وزارة صعبة وهي تتالف من شقين،الشق الامني وهو امر عايشته لفترة طويلة خلال خدمتي في قوى الامن الداخلي والشق الاداري الذي ايضا عايشته من خلال علاقتي بالمحافظين.

واضاف ردا على سؤال عن اذا كان قريبا من رئيس الجمهورية اكثر من قربه للجنرال ميشال عون، انه لا يخضع لاي اعتبارات تختلف عن قناعته ولا يقوم باي عمل يحيد به عن قناعاته ولا يخضع سوى لضميره والقانون اللبناني،واضاف "ما حصل في تمويل المحكمة هو انني قلت قبل شهرين من طرح الموضوع انه اذا كان عدم تمويل المحكمة يضر بلبنان فانا مع التمويل واذا كان لا يضر بلبنان فانا ضده وهذا الموقف كان موقفي الخاص وغير خاضع لاحد".

واكد شربل " انا اعترف بوجود 365 يوم للبنانيين كلهم ولا احب ان اسمع كلمة 8 و 14 اذار ولبنان لم يخلق لكي ينقسم الى رقمين و لا يجوز قسمة الناس على هذا الاساس"،واضاف "انا اقرب الى لبنان الحري والاستقلال ،لبنان الخالي من السلاح،لبنان الحضارة والرقي"، وتابع " هذه الشعارات التي تطرح اليوم لا يمكن ان تاتي بالاصلاح واناشد المسؤولين الجلوس الى طاولة الحوار وتحصين الوطن في هذه الفترة الصعبة التي تمر في تاريخنا وتاريخ المنطقة"،واشار شربل الى انه ليس خائفا من تغيير النظام في لبنان بل خائفا من التقسيم .

واضاف ردا على سؤال عن الوضع السوري انه "لا يجب ان نتدخل بما يحصل في سوريا وانا موافق على كل قرارات الحكومة التي نأت بلبنان عن هذا الامر ونحن لا يناسبنا ابدا ان نتدخل في الشان السوري ولا يناسبنا ايضا ان نصبح على خصومة مع سوريا ويجب ان ننسى ما يحصل في سوريا ونتفاهم على مختلف الامور في لبنان بغض النظر عن ما يجري" ،وتابع "ليس من السهل ان نقوم بضبط الحدود مع سوريا ولكن بدانا بالعمل على هذا الامر ونأمل ان نرى تغييرا في الفترة المقبل".