//Put this in the section

سوزان مبارك تابعت وقائع جلسة زوجها من خلال جهاز يستخدمه الجواسيس كلفته مليون دولار


 
نقلت تقارير صحفية عن مصدر مقرب من عائلة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك قوله إن سوزان ثابت كان بينها وبين أشخاص داخل قاعة المحاكمة تواصل هاتفي وأنها راقبت وقائع الجلسة الأخيرة من خلال نظام كاميرا خاصة صغيرة الحجم لا يستخدمها سوى الجواسيس

وأكد المصدر حسبما نقلت صحيفة "روز اليسوف" المصرية أن نظام التواصل الحديث أحضره فريق المحامين الكويتي معه من بريطانيا وهو يسجل وينقل الصوت والصورة بنقاء البث الإعلامي مستخدما دائرة مغلقة تعمل من خلال الأقمار الاصطناعية الأمريكية وأن النظام تبلغ تكلفته لشراء جهازين توأم للنقل والاستقبال مليون دولار أميركي ولا يستخدمه سوى رؤساء الجمهوريات في دول العالم المتقدم

وأضاف المصدر: "أن شاشة الجهاز تفتح من الجهات الأربعة فيصبح مثل شاشة عرض مسطحة بحجم 15 بوصة ومن خلال الجهاز تابعت الأسرة في مصر الجديدة وقائع الجلسة مؤكدا أن مبارك كان على علم بأنهم يصورونه وأنه قام بعمل حركات بيده لوح بها لهم في المنزل مما رفع معنوياتهم للغاية".

وأكد المصدر أن الوفد الكويتي أرسل برقية مطولة للمخلوع قرأها في داخل استراحة القاعة وأن البرقية نقلت لعلاء وجمال مما رفع من معنوياتهما كثيرا خلال الجلسة، وأشار إلى أن ألبوم صور خاصاً لنجل علاء عمر ونجلة جمال فريدة سلم لعلاء وجمال في الاستراحة وأنهما أطلعا مبارك على الصور فابتهج جدا وأكد لنجليه أن محنتهم على وشك الانتهاء.