الان جوبيه: الاسلام والديمقراطية لا يتعارضان


اكد وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه يوم أمس الخميس في العاصمة الليبية طرابلس ان الاسلام لا يتعارض مع الديموقراطية، تعليقا على الفوز الذي حققته الحركات الاسلامية في الدول التي شهدت ثورات.




واعلن امام مئات الطلاب في جامعة طرابلس "ارفض القبول بفكرة ان الاسلام والديموقراطية لا يتفقان او انه ليس امام الشعوب العربية سوى ان تختار بين الدكتاتورية والتشدد الاسلامي".

واضاف "لقد حرصنا على الاتصال والتحاور مع كافة الفاعلين في اطار الربيع العربي من دون استثناء، شرط ان يحترموا قواعد اللعبة الديموقراطية، وفي المقدمة منها رفض العنف وضمان حقوق الانسان وحقوق المراة، والاقليات".

وختم جوبيه قائلا "لا يمكننا ان نرفض للشعوب التي حكم عليها طويلا بالصمت، ان تعبر عن خياراتها. اكرر القول انه ينبغي الاحتراس من الحكم على النوايا واعطاء وقت للمسؤولين الجدد لاثبات جدارتهم".