//Put this in the section

نهاية أسبوع حمراء بأسواق المال العربية


تراجعت أسواق المال العربية التي فتحت أبوابها الخميس، تقودها الأسهم في سوق دبي، بينما تمكنت السوق البحرينية من مخالفة الاتجاه النزولي الخليجي، وتسجيل ارتفاع جيد.




ففي الكويت، أنهى مؤشر سوق الأوراق المالية تدالاوت الخميس على تراجع بنحو 13 نقطة، ليستقر عند مستوى 5857 نقطة، في حين بلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 57.9 مليون سهم، بقيمة 105 ملايين دينار.

وتصدر الخسائر قطاع الصناعة، الذي فقد نحو 36 نقطة من قيمة مؤشره، تلاه قطاع البنوك بتراجع قدره 27 نقطة، ثم قطاع العقارات بتراجع قدره 11 نقطة، في حين ارتفع قطاع الأغذية بنحو ست نقاط.

وعلى صعيد تحركات الأسهم، قاد سهم شركة المشاريع المتحدة للخدمات الجوية الأسهم الرابحة مرتفعا بنحو سبعة في المائة، بينما تعرض سهم شركة المعادن والصناعات التحويلية بأكبر خسارة فاقدا 8.4 في المائة من سعره.

وفي دبي، بالإمارات العربية المتحدة، أنهى مؤشر السوق يومه على تراجع بنحو 0.58 في المائة، ليهبط إلى مستوى 1379 نقطة، بينما وصلت أحجام التداول إلى 21.6 مليون سهم، بقيمة 23.1 مليون درهم.

وتراجعت ستة قطاعات في السوق، يتصدرها قطاع الخدمات بنسبة 1.23 في المائة، تلاه العقارات بتراجع 1.21 في المائة، بينما مني قطاع الاستثمار بفقدان نحو 0.63 في المائة من قيمة مؤشره.

كما تراجع مؤشر سوق أبوظبي بنحو 0.08 في المائة، لينهي يومه عند مستوى 2473 نقطة، بعد أن تعامل المستثمرون على نحو 40 مليون سهم، بقيمة إجمالية جاوزت 139 مليون درهم إماراتي.

وأغلق المؤشر القطري متراجعا بنحو 0.05 في المائة، إلى مستوى 8743 نقطة، تبعه مؤشر سوق مسقط بفقدان نحو 0.2 في المائة من قيمته، مسجلا 5521 نقطة، في حين قفز مؤشر البحرين بنحو 0.8 في المائة، ليغلق عند مستوى 1168 نقطة.