اليونسكو تمنح الفلسطينيين العضوية الكاملة






قررت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، اليوم الاثنين، منح الفلسطينيين عضوية كاملة بالمنظمة في تصويت سيعزز من المساعي الفلسطينية للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة.

و"اليونسكو" هي أول منظمة تابعة للأمم المتحدة يسعى الفلسطينيون للحصول على عضوية كاملة بها منذ أن تقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس بطلب للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة في 23 سبتمبر/أيلول.

وصوّتت الولايات المتحدة وكندا وألمانيا ضد منح الفلسطينيين العضوية الكاملة، في حين صوّت كل من البرازيل وروسيا والصين والهند وجنوب إفريقيا وفرنسا لصالحها. وامتنعت بريطانيا عن التصويت.

وأيد 40 ممثلاً من بين 58 في المجلس إحالة القضية للاقتراع في وقت سابق من الشهر الجاري ورفضت أربع دول هي الولايات المتحدة وألمانيا ورومانيا ولاتفيا إجراء تصويت في حين أن 14 دولة امتنعت عن التصويت.

وينظر الفلسطينيون الى الموافقة على العضوية الكاملة على أنها انتصار معنوي في إطار السعي للعضوية الكاملة بالأمم المتحدة، لكنه ربما يجعل يونسكو تدفع ثمناً باهظاً.

وبموجب القانون الأمريكي فإن قبول فلسطين كدولة كاملة العضوية في اليونسكو سيؤدي إلى قطع التمويل الأمريكي الذي يمثل 22% من تمويل المنظمة.

وتعارض واشنطن الطلب الفلسطيني للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة على أساس أنه لا يفيد جهود إحياء محادثات السلام مع إسرائيل التي انهارت الجولة الأخيرة فيها قبل عام.

وتقول إسرائيل إن الطلب الفلسطيني سيعني تسييس المنظمة، ما سيقوض قدرتها على تنفيذ مهامها.