الذهب يرتفع لكنه يتجه لتسجيل أسوأ أداء شهري في نحو 3 سنوات


ارتفع سعر الذهب أكثر من واحد بالمئة يوم الجمعة وهو في طريقه لتسجيل أكبر مكاسب فصلية هذا العام اذ أن المخاوف بشأن طول أمد أزمة الديون الاوروبية ضغطت على أسواق الاسهم واليورو وزادت من الاهتمام بالمعدن النفيس كبديل.




وبالرغم من ذلك من المتوقع أن ينهي الذهب شهر سبتمبر أيلول بخسارة تتجاوز عشرة بالمئة مسجلا أسوأ أداء شهري منذ أكتوبر تشرين الاول 2008 بعد تقلبات شديدة سجل خلالها مستوى قياسيا عند 1920.30 دولار للاوقية (الاونصة) وجرى تداوله في نطاق 400 دولار تقريبا.

وارتفع الذهب في السوق الفورية واحدا بالمئة الى 1929.79 دولار للاوقية بحلول الساعة 1007 بتوقيت جرينتش.

وبعد أن ساعدت حالة العزوف عن المخاطرة على رفع أسعار الذهب في وقت سابق من هذا الربع تحولت الى التأثير سلبا على المعدن النفيس اذ أن هبوط الادوات الاستثمارية الاخرى دفع المستثمرين لبيع الذهب لتغطية الخسائر الاخرى.

لكن في الاجل الطويل مازال من المتوقع أن يستفيد الذهب من المخاوف بشأن اقتصادات الولايات المتحدة ومنطقة اليورو والاضطرابات في الاسواق المالية بوجه عام.

وارتفعت العقود الاجلة للذهب الامريكي تسليم ديسمبر كانون الاول 15.50 دولار للاوقية الى 1632.80 دولار.

وارتفعت الفضة 1.6 بالمئة الى 31.05 دولار للاوقية.

وزاد البلاتين 1.2 بالمئة الى 1535.50 دولار للاوقية بينما ارتفع البلاديوم 0.2 بالمئة الى 616.97 دولار للاوقية