في أسبوع: خسائر قاسية لأسهم البحرين ومصر


تراجعت مؤشرات جميع الأسواق العربية مع نهاية تداولات الأسبوع الماضي، تقودها السوق البحرينية حيث الاضطرابات السياسية ما تزال تعصف بالبلاد، تبعتها البورصة المصرية بخسارة حادة.




ففي السوق السعودية، تراجع المؤشر الرئيسي بنهاية تداولات الأسبوع الماضي بنحو 0.5 في المائة لينهي أسبوعه عند مستوى 6112 نقطة، بينما بلغ اجمالي التعاملات الاسبوعية 19.13 مليار ريال، بعد تداول نحو 705.4 مليون سهم.

وتكبدت السوق الكويتية خسائر قاسية، إذ فقد لمؤشر السعري 1.4 في المائة من قيمته ليهبط إلى مستوى 5833 نقطة، بينما كانت خسارة المؤشر الوزني عند 1.16 في المائة، متراجعا إلى مستوى 408 نقطة.

وبلغ حجم تداولات السوق الكويتية بنهاية الأسبوع الماضي نحو 862.1 مليون سهم من خلال تنفيذ 13 ألف صفقة نقدية، جاوزت قيمتها الاجمالية نحو 120.3 مليون دينار.

وفقد مؤشر سوق دبي المالية 1.96 في المائة من قيمته خلال الأسبوع الماضي، ليستقر عند مستوى 1431 نقطة، بينما بلغ إجمالي قيم التداول نحو 333.5 مليون درهم إماراتي، بعد تداول نحو 369.8 مليون سهم.

كما تراجع مؤشر أبوظبي 0.94 في المائة، ليغلق عند مستوى 2533 نقطة، في حين تراجعت كميات الأسهم المتدوالة لتبلغ نحو 221.3 مليون سهم، بقيمة 301.3 مليون درهم من خلال 3954 صفقة.

وأنهى مؤشر البورصة القطرية الأسبوع متراجعا بنسبة 0.60 في المائة، ليهبط إلى مستوى 8393 نقطة، بينما بلغت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة نحو 993.7 مليون ريال، بعد العامل على 24.7 مليون سهم.

وسجل مؤشر سوق مسقط بنسبة 1.7 في المائة، هابطا مع نهاية تداولات الأسبوع إلى مستوى 5602 نقطة، بينما وصل عدد الأسهم المتداولة إلى نحو 39.1 مليون سهم بقيمة إجمالية وصلت إلى 15 مليون ريال.

وأنهى مؤشر السوق البحرينية تعاملات الأسبوع على تراجع كبير وصلت نسبته 6.37 في المائة، ليهوي إلى مستوى 1165 نقطة، بينما تم تداول 5.5 ملايين سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.35 مليون دينار.

وفي المقابل، تراجع مؤشر بورصتي القاهرة والإسكندرية خلال تعاملات الأسبوع الماضي على نحو حاد مسجلا 4.56 في المائة، تلاه مؤشر سوق عمان للأوراق المالية بنحو 2.05 في المائة.