الجراح : من المستغرب ان تتجاهل قمة دار الفتوى المحكمة



استغرب عضو كتلة "المستقبل" النائب جمال الجراح عدم الإشارة إلى المحكمة الدولية في البيان الذي صدر عن المجتمعين بعد قمة دار الفتوى.

وأوضح في خلال حديث لصحيفة "السياسة" الكويتية ان المحكمة الدولية أصبحت من المواضيع الوطنية الهامة وتجاهل الإشارة لها من قبل القيادة الروحية يدعوها للأسف والاستغراب بعد أن تحولت هذه المحكمة إلى مطلب وطني يهم كل اللبنانيين وبعد أن أصبح الشعب اللبناني يؤمن أكثر بالعدالة، باعتبار أنه بغياب العدالة تستمر الاغتيالات ونحن عانينا كلبنانيين طوال ثلاثة عقود وأكثر من مسلسل الاغتيالات الذي حصد أكثر من 22 شخصية سياسية ودينية.

وأضاف أن موضوع المحكمة والعدالة يضفي على الحياة السياسية استقامتها، فإذا كنا نتحدث عن الوحدة الوطنية، فالعدالة مكون أساسي من مكونات المجتمع اللبناني، ما يعني أننا بأزمة خاصة وأن الاغتيالات طالت كل الناس وتجاهل المحكمة يعني التنكر لمبدأ أساسي من مبادئ التعايش السلمي في هذا البلد.

وعن جدية المسؤولين بتمويل المحكمة، اعتبر ان الكلام الذي نسمعه من الرئيسين ميشال سليمان وميقاتي يؤكد التزام القرارات الدولية ولكن تبقى العبرة بالتنفيذ وإقران القول بالفعل.

وأشار إلى أن المجتمع الدولي ينظر بأهمية كبيرة إلى تصريحات المسؤولين اللبنانيين وعليهم تحديد خياراتهم من خلال احترام القرارات الدولية والتزامها وهذا يؤكد طبيعة الأداء السياسي وفي مقدمها التزام دفع حصة لبنان من تمويل المحكمة الدولية.