وهاب: كلنا نملك السلاح ويمكننا المواجهة اذا تجاوزوا الخطوط الحمر


اعتبر رئيس حزب "التوحيد العربي" وئام وهاب أنه "ليس وسيطا بين الناس والدولة في سوريا ولا مع أي طرف ضد آخر سوى مع جبل العرب وأهله ومع مصلحة سوريا وكرامتها"، لافتا إلى أن "هذا الجبل ساهم بجهد كبير ببناء سوريا، ودفع دما لتحقيق استقلالها"




كلام وهاب جاء خلال لقاء تكريمي أقيم له في مضافتي آل أبو عساف وآل الشاعر في بلدتي عتيل وبوسان في مدينة السويداء السورية في حضور عدد كبير من مشايخ ووجهاء المدينة، وقال: "نطمئن الجميع أن سوريا بخير بالرغم من كل التهويل الإعلامي الذي نسمعه، وتأكدوا أن هؤلاء الذين يحاولون التخريب عليها من الخارج، سيبقون هناك حتى مع مئة مجلس إنتقالي، فقد أخطأوا بالعدوان، لأن سوريا ليست ليبيا ولا تونس ولا أي دولة أخرى، بل هي قلب هذه الأمة ومحور المقاومة فيها. وأي دولة ستقوم بتسليح أي مجموعات للتخريب في سوريا، ستعامل كدولة عدوة، فكلنا نملك السلاح ويمكننا المواجهة، في حال تجاوزهم للخطوط الحمر".

وتابع:" لم نتآمر يوما على لبنان أو سوريا أو غيرهما بل شاركنا في بناء كرامتهما وشموخهما، وحتما اليوم لن يتمكن أحد من أخذنا للتآمر على سوريا والمساهمة في تفتيتها. إذا تهدد الجبل، لن آتي بالسلاح فقط، بل سأكون متطوعا وأبنائي لحمايته قبل الآخرين، ولكننا نعتبر أنه لا يزال يوجد جيش سوري يحمي سوريا اليوم كما حمى الكثير من المواقع في الأمة ومنها وحدة لبنان. ليس لدينا سلاح يوجه ضد أي عربي، فسلاحنا موجه فقط ضد طرفين: من يعتدي على كرامتنا وأرضنا وعرضنا، وضد العدو. هذا هو تاريخ الدروز، ولن نخرج عن هذا التوجه"

وأضاف:"أما التحدث عن أنني أقوم وبعض الأخوان بتسليح ابناء الجبل، فنرد عليه بالقول أن سلاحنا هو محبتكم، وهو كرامتنا وكرامتكم، ولسنا بحاجة لأن نتسلح ضد أي طرف، فسلاحنا هو الدولة السورية ورئيسها بشار الأسد، لكن إذا تهدد الجبل لن أخجل من أحد وسأكون أول من يحمل السلاح للدفاع عنه"

وكان وهاب قد زار شيخي عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ حمود الحناوي والشيخ أحمد الهجري، وقال بعد لقائه الأخير:"اعتدنا زيارة سماحته في الأوقات الصعبة لأنه يقوينا باستمرار، ونحن اليوم في السويداء نستمد مواقفنا من موقفه وموقف كل أبناء السويداء، لأنه موقف تاريخي شريف. ونحن كطائفة نحافظ على مواقف اتخذها آباؤنا واجدادنا، وكلنا نتذكر بأن المقاومة كانت صنيعة أبناء السويداء، الذين قاوموا كل استعمار للانتصار لسوريا وليس للجبل فقط. لذلك، سنبقى على هذا الموقف لأنه الذي يحمي سوريا وموقفها باستمرار"