قهوجي:مخابرات الجيش اوقفت سيارة محملة باسلحة ومخدرات و ليس زورق و لم يثبت وجود دوافع سياسية وراء تهريب السلاح


ردّ قائد الجيش العماد جان قهوجي في حديث لمجلة "الأفكار" على ما نشر عن تهريب اسلحة من لبنان الى سوريا والاعلان عن ضبط استخبارات الجيش في مارينا بيروت زورقا محمّلا بكمية من البنادق الحربية كان في طريقه الى سوريا وتوقيف اثنين على متنه، فاوضح ان جل ما فعلته مخابرات الجيش توقيف المطلوبين بالجرم المشهود لكن داخل سيارة محملة باسلحة ومخدرات لا في زورق، و تبين ان احدهم يعمل في مارينا بيروت




و اضاف قهوجي ان ما يقوم به تجار الاسلحة غايته جني المال، مؤكدا انه لم يثبت لدى الجيش حتى الان دوافع سياسة وراءه

وفي ما يتعلق بما نشرته وسائل الاعلام عن تراجع فرنسي بتزويد الجيش اللبناني بالاسلحة، اكد قهوجي ان الزيارة التي قام بها مؤخرا الى باريس كانت اكثر من ناجحة وانه لمس عزما من الجانب الفرنسي على الالتزام بتعهداته في هذا الموضوع مع المراعاة بعملية الشراء