جنبلاط لنصرالله: موقفنا من الكهرباء تقنيا وليس سياسيا



تسلم رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط رسالة من الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله نقلها إليه المعاون السياسي لنصر الله حسين خليل، تتعلق بملف الكهرباء.




وقالت المصارد في حديثها الى صحيفة "الحياة": حرص الخليل على نقل رسالة من نصر الله الى جنبلاط ، يسأله فيها هل هناك خلفية سياسية لموقف "الجبهة" من ملف الكهرباء"؟

وأفادت المصادر أن جنبلاط أكد لـ "الخليل" أن "موقفه وموقف وزرائه ليس سياسيا بل تقنيا، مؤكدا أن موقف الجبهة "هدفه تحسين شروط تنفيذ مشروع تأهيل الكهرباء لا أكثر ولا أقل ووضع ضوابط له".

وبناء لاطمئنان الخليل إلى إجابة جنبلاط، جرى البحث في اقتراحات محددة من أجل تجاوز الخلاف على المشروع. حسب ما أشارت إليه المصادر عينها لـ "الحياة".

وكان جنلاط التقى الإثنين المعاونين السياسيين لرئيس مجلس النواب نبيه بري الوزير علي حسن خليل، والامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله حسين خليل، ومسؤول الارتباط في الحزب وفيق صفا، في حضور الوزير وائل ابو فاعور.

وكان جنبلاط أكد في حديثه الى صحيفة "النهار" أمس الإثنين "موضوع الكهرباء ليس موضوعاً سياسياً على الإطلاق، جازما أنه أنه "موضوع تقني محض".

وشدد جنبلاط أيضا، على "ضرورة إعطاء الاهمية لكيفية وضع الاسس التقنية والقانونية الصحيحة من أجل تأمين الكهرباء لكل اللبنانيين، ومن أجل ضمان المبلغ الذي سيرصد لهذا الأمر وتحديد كيفية صرفه".

ولفت جنبلاط الى أن "هذه هي المسألة لا أكثر ولا أقل، وبالتالي لا علاقة للسياسة بهذا الأمر لا من قريب ولا من بعيد"، نافيا أن "يكون هناك أية أبعاد سياسية".

وقال:"أنا من الأساس لم أتدخل بالموضوع كما لم أدخل في السجال السياسي الذي قام به البعض، خاصة أننا انطلقنا من البداية من منطلق تقني، ولكن هناك من أعطى موقفنا بعداً آخر وقام بتفسيره تفسيراً غريباً عجيباً"، مضيفا: "أنا لم ادخل في السجال ولا أريد أن أساجل أحدا على الإطلاق".