غصن يرد على نواب المستقبل: على أصحاب المواقف من الجيش أن يعيدوا حساباتهم


استغرب وزير الدفاع فايز غصن أن "يتهجم لبناني على الجيش اللبناني"، متمنيا على أصحاب المواقف من الجيش أن يعيدوا حساباتهم، مشددا في الوقت عينه على أن "الجيش هو مؤسسة لكل اللبنانيين".




وقال غصن في حديث الى قناة "المنار": "هذه المؤسسة هي الضامنة لكل اللبنانيين، وهي المؤسسة الباقية التي تحمينا"، سائلاً "ماذا كنا سنفعل كلبنانيين لولا وجود جيش ضامن وموحد ووطني".

وتمنى على "أصحاب المواقف من الجيش اللبناني أن يعيدوا حساباتهم، ويعتبروا أن ليس لديهم الا الجيش".

كما أشار غصن الى أننا "نحاول إبعاد الفتنة ونحاول إبعاد كل ما يؤذي هذا الوطن ووطنيته ومحبيه والناس"، مستغربا أن يكون هناك من يدعو الى التمرد على الجيش.

وكان عضو كتلة المستقبل النائب خالد الضاهر قال في مؤتمر صحفي له، أن "التشبيح عند بعض الاجهزة واساءتها للمواطنين ولكرامات الناس أمر لم يعد يطاق"، مهددا "بكشف ممارسات بعض المسؤولين في أجهزة المخابرات اللبنانية بالاساءة والضرب والتعذيب لاشخاص تم اعطابهم في أيديهم وأرجلهم".

ودعا الضاهر "كل مؤسسات حقوق الانسان والمجتمع المدني الى توثيق كل هذه الأمور".

وكان عضو كتلة المستقبل النائب أحمد فتفت شبه عقب اجتماع كتلة المستقبل في طرابلس في منزل الضاهر تضامنا مع الأخير ، ممارسات بعض الضباط تحديدا في مخابرات الجيش، بتلك التي كانت تمارسها المخابرات السورية خصوصا في الشمال.

ورأى فتفت أن بعض هذه الممارسات غير مقبولة، مؤكدا في الوقت عينه دعم كتلة المستقبل للجيش والقوى الأمنية والتزامها بالمؤسسات الدستورية قبل أي طرف آخر.

كما طالب رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون بعد اجتماع التكتل الإثنين، باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الضاهر، قائلا: "أحد النواب تجاوز حدوده في تصريح تناول الجيش اللبناني وهذا الامر غير مقبول، ونطالب باخذ الاجراءات القانونية، لان هذا الامر هدد حدة الجيش وهذا من أفظع الجرائم التي ترتكب بحق الوطن".