الفنان له أصدقاء في الجنة والنار! – أنيس منصور – الشرق الاوسط


الحضارة الإنسانية مثل النهر والشاطئين.. فالمجرى به كثير من الدم والسرقة والصراع.. بينما على الشاطئ أناس يبنون ويزرعون ويغنون ويرقصون ويحبون ويرسمون اللوحات.. والحضارة هي تاريخ كل ما يحدث على الشاطئ.




والمتشائمون هم الذين يسجلون ما يجري في النهر.

والمتفائلون يسجلون ما يحدث على الشاطئ.. ولكن الحضارة هي النهر والشاطئان معا..

والمدارس والجامعات ليست إلا محطات إذاعية لكل ذلك.

والمستعجل ليس متحضرا!

الأدباء يزأرون إذا كان للشعب قلب أسد! الأديب الشاب كالفتاة الجميلة عندما تقول لك: قل لي الحقيقة.. صارحني. فهي لا تقصد ذلك وإنما تريدك أن تمتدحها!

شاعر قديم.. لعله الحريري صاحب «المقامات» هو الذي قال:

سافر تجد عوضا عمن تفارقه

وانصب فإن لذيذ العيش في النصب

إني رأيت وقوف الماء يفسده

فإن جرى طاب، وإن لم يجر لم يطب

الثقافة هي كل أشكال الفن والحب والفكر التي جعلت الإنسان قادرا على أن يتحرر أكثر.. الثقافة هي بالضبط ما يحتاج إليه الجزار ليكون جراحا!

سياسيا: أؤمن بالديمقراطية. فنيا: لا أؤمن بذلك.. لأن انتشار الذوق الواحد ليس دليلا على أنه رفيع!

– ما هي سخرية القدر؟

– أن نبحث عن رجل أمين في ضوء مصباح مسروق!

– ما هي مزايا الأنانية؟

– أن لا تتحدث عن أحد سواك؟

الأكاذيب القديمة أكثر شعبية من الحقائق الجديدة!

يرضى عن نفسه تماما: كل إنسان فاشل!

لن يدخل النار من يحقد عليك: إنه فيها!

إما الحرية وإما الأمان؟ أبدا.. الاثنان معا وإلا فلا!

المجتمع الحر هو الذي لا يخاف فيه الإنسان أن يختلف عن الآخرين! صراع الأجيال هو محاولة مستمرة لإنقاذ الحرية من أنياب السلطة!

لا يستحق الحرية لنفسه من ينكرها على الآخرين! الحرية قد تفسدك، ولكن الحرية المطلقة تفسدك إطلاقا!

الفنان ليس في قلق على الجنة والنار، فسوف يجد أصدقاء في كل مكان!