ميقاتي منوهاً بدور الجيش : هو الضمانة للأمن والاستقرار والحرية والازدهار


 
نوه رئيس مجلس الوزراء نجيب هو الضمانة للأمن والاستقرار والحرية ميقاتي بدور الجيش اللبناني والجهود التي يقوم بها لحفظ الأمن في مختلف المناطق اللبنانية . وشدد في خلال إستقباله قائد الجيش العماد جان قهوجي قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي "على أن المؤسسة العسكرية هي فوق الصراعات السياسية ويجب أن يتعاطى الجميع معها على هذا الاساس"، مؤكدا "أننا معنيون بحماية الجيش اللبناني، كما كل المؤسسات الأمنية، من اي تدخل من أي جهة أتى، لتبقى المؤسسة الوطنية مصانة ومحصنة ومسيجة بمحبة جميع اللبنانيين ".

وشدد على"إن الجيش اللبناني هو الضمانة للأمن والاستقرار والحرية والازدهار، ويتحمل مسؤولية الدفاع عن كل الوطن بأمانة والتزام".

واشار الى أنه "لقد لمست في خلال زيارتي الى الجنوب الشهر الفائت مدى التضحيات التي يقوم بها الجيش بالتعاون مع القوات الدولية وتبين لي ان قوة الجيش في الجنوب وغير الجنوب ليست فقط في السلاح الذي يحمله، بل ايضا وقبل كل شيء بالوحدة الوطنية وبالتفاف اللبنانيين حوله، وقد برهنت الاحداث ان الجيش تجاوز كل الخلافات الداخلية والاعتبارات المذهبية والطائفية والفوارق الاجتماعية ، وكان جيشا وطنيا بكل ما في الكلمة من معنى ، وهو سيستمر كذلك بإذن الله ".

كا إستقبل سفيرة الولايات المتحدة الأميركية مورا كونيللي وعرض معها الأوضاع الراهنة في المنطقة والعلاقات الثنائية .

كما تم البحث في خلال اللقاء في الجهود التي تبذلها الحكومة اللبنانية، بتوجيه من الرئيس ميقاتي، لاقرار خطة وطنية لمكافحة الاتجار بالبشر ، بالتعاون مع المجلس النيابي، وذلك إلتزاما من لبنان بالمعاهدة الدولية لحقوق الانسان.