ساركوزي في رسالة إلى سليمان و ميقاتي:باريس قد تعيد النظر في مشاركتها في اليونيفيل إذا تعرضت لهجوم آخر


أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن فرنسا قد تعيد النظر في مشاركتها في قوة الـ"يونيفيل" في جنوب لبنان إذا تعرضت لاعتداء مماثل للهجوم الذي استهدف جنودها في نهاية تموز الماضي.




وقال ساركوزي في رسالة وجهها في الثالث من آب الجاري إلى الرئيس ميشال سليمان ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي، ونشرت على موقع السفارة الفرنسية في بيروت، أنه "إذا تكرر هجوم 26 تموز 2011، فإنه سيطرح بالنسبة إلى فرنسا سؤالاً حول مبرر ابقاء جنودها في مواجهة أخطار لا تتعامل معها الدولة المضيفة كما ينبغي".

وأضاف أنه "من الضروري تالياً إتخاذ تدابير سريعة لضمان الامن، وخصوصاً على الطريق التي تصل بين الشمال والجنوب"، مبدياً استعداد فرنسا لتعزيز تعاونها مع الجيش اللبناني.