ميقاتي يؤكد أن لا التباس في إلتزام الحكومة بالمحكمة


 
جدد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي التزام الحكومة بالمحكمة الدولية لاحقاق الحق ومعرفة الحقيقة كاملة ولا التباس بهذا الموضوع، مشيرا خلال افطار جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في البيال الى اننا "امام أربعة هواجس في الحكم اولا الاستقرار وثانيها الادارة العامةو ثالثها الاقتصاد ورابعها الوضع الاجتماعي".

ولفت الى انه " داخل الاستقرار هناك 3 امور تعزز الوضع اولا الوضع في سوريا وثانيا الوضع في الجنوب وثالثا المحكمة الخاصة بلبنان، وما من مواطن لا يدين ما يحصل من اراقة دماء في سوريا ولكن علينا ان نضع نوعا من حائط كي لا يحصل تداعيات لما يحصل في سوريا على ارضنا وعانينا الكثير من تدخل الدول في لبنان".

ودعا الى ان " نكون قدوة اليوم بعدم التدخل في شؤون الآخرين ونعرف خصوصية العلاقة مع سوريا ورأينا ان نحصن ساحتنا الداخلية من اجل تفادي اي تداعيات للوضع السوري على لبنان".

وعن الامن في الجنوب، جدد ميقاتي التأكيد بالتزام لبنان بالقرار 1701 لانه يثبت الامن ونتمنى ان يكون وقف اطلاق النار دائم، مشيرا الى انه " نشكو من ضعف في الادارات العامة ومن الصعب ايجاد كفاءات داخلها ونسعى لتقوية الادارة العامة وتعبئة الشواغر".

وفيما يتعلق بالوضع الاقتصادي، اشار ميقاتي الى انه " لا اقتصاد واستثمار دون استقرار ودون ادارة عامة، ونسعى وندرس خططا اقتصادية تكون مساعدة لتشجيع الاستثمار ومع تشجيعه نوجد فرص عمل اضافية".

واذ اوضح ميقاتي ان " كلنا نعي المصاعب الاجتماعية التي يمر بها الوطن ونعرف المصاعب التي تمر بها العائلات مع بداية العام المدرسي اضافة الى باقي المصاعب"