موسكو تواصل تزويد دمشق بالسلاح


أعلن رئيس المجموعة الروسية العامة "روسوبورون اكسبورت" اناتولي ايسايكين ان "روسيا لا تزال تزود سوريا بالسلاح على الرغم من الضغوط الدولية التي تطالبها بوقف صادرات الاسلحة الى دمشق".




ايسايكين، وبحسب ما نقلت عنه "وكالة انترفاكس" للانباء، قال خلال مؤتمر صحافي في المعرض الدولي للطيران في يوكوفسكي قرب موسكو: "طالما انه ليست هناك عقوبات ولا امر من الحكومة فإننا ملتزمون الوفاء بتعهداتنا التعاقدية وهذا ما نفعله في الوقت الحالي".

وإذ أوضح أنّ "روسيا سلّمت دمشق وتسلّمها طائرات "اياك – 130" ومعدات عسكرية"، لفت ايسايكين، في الوقت عينه، إلى أنّ "روسيا خسرت مليارات الدولارات بسبب الاحداث نظراً لتوقفها عن بيع ليبيا اسلحة طبقاً لقرار لمجلس الامن الدولي".

وختم بالقول: "أوقفنا التعاون العسكري مع ليبيا بعد فرض العقوبات، وقيمة خسارة العقود التي وقعناها وألغيت تبلغ حوالة أربعة مليارات دولار (2,77 مليار يورو)".