//Put this in the section

أسواق العرب تتبع هلع البورصات الدولية وتهبط


اقتفت أسواق المال العربية، الثلاثاء، آثار دوامة الهبوط التي تعصف بالأسواق الدولية، بسبب خفض التصنيف الائتماني لاقتصاد الولايات المتحدة، وهوت جميعها.




ففي أكبر الأسواق العربية، أنهى المؤشر السعودي يومه على تراجع بنحو 0.81 في المائة، عند مستوى 6008 نقطة، بعد أن تمكن من التغلب على تراجعات حادة مني بها في بداية جلسة التداول هبطت به إلى مستوى 5795 نقطة.

وسجلت قيم التداول مستويات جيدة، إذ بلغت قيمتها 4.2 مليار ريال، تحصلت من تداول أكثر من 193 مليون سهم، من خلال 92193 ألف صفقة نقدية.

وفقد مؤشر الكويت 1.25 في المائة من قيمته، مسجلا 5882 نقطة، بينما بلغت كميات التداول نحو 95 مليون سهم، عبر 2042 صفقة بقيمة 23.2 مليون دينار.

وفي مصر، فقدت القيمة السوقية للأسهم نحو 17 مليار جنيه وسط بيوع مذعورة، ما حدا بإدارة السوق إلى إيقاف التداول لمدة نصف ساعة، بعد هبوط المؤشر الرئيسي بنحو خمسة في المائة.

وأنهى المؤشر الرئيسي لبورصتي القاهرة والإسكندرية يومه متراجعا بنحو بنسبة 5.01 في المائة عند مستوى 4465 نقطة، بعد تعاملات بقيمة 409 ملايين جنيه، تحققت من تداول 82.3 مليون سهم.

وفي المقابل، هوى مؤشر دبي 1.95 في المائة، إلى مستوى 1444 نقطة، وسط تعاملات نشطة معظمها لجهة البيع، إذ بلغت قيمتها نحو 218.7 مليون درهم إماراتي، تحصلت من تداول نحو 163.6 مليون سهم.

كما هبط مؤشر سوق أبوظبي بنحو 1.34 في المائة، ليغلق عند مستوى 2577 نقطة، في حين م التداول اليوم على نحو 86.2 مليون سهم، بقيمة وصلت نحو 121.6 مليون درهم.

وأغلقت البورصة القطرية يومها على تراجع حاد، بنحو 1.7 في المائة، ليهوي عند مستوى 8070 نقطة وهو أدنى إغلاق له في نحو 20 أسبوعا.

وسجل مؤشر سوق مسقط 5505 نقطة، خاسرا نحو 1.78 في المائة من قيمته، في حين فقد مؤشر البحرين 0.73 في المائة، ليهبط إلى مستوى 1265 نقطة.