أسامة سعد: فريق 14 آذار يمارس التحريض المذهبي والطائفي منذ سنوات


رأى رئيس "التنظيم الشعبي الناصري" أسامة سعد بعد لقائه وفدا من "قوى اليسار الفلسطيني"، ان "المحكمة الدولية وقراراتها مسيسة، وهي أميركية الهوية صهيونية الهوى، كما أنها انتهاك للسيادة الوطنية اللبنانية".
وأكد "ان تمسك فريق 14 آذار وفريق الحريري بالمحكمة الدولية على الرغم مما بدر منها من انحرافات، وما صدر عنها من مواقف لا تمت للمهنية، تؤكد أنها محكمة مسيسة وتخضع لإرادات دول غربية وأميركا وإسرائيل".




ولفت الى ان "هذا الفريق ارتكب بحق لبنان بعد جريمة اغتيال رفيق الحريري، جرائم عديدة منها موقفه أثناء وبعد تموز 2006، وممارسة التحريض الطائفي والمذهبي الذي لا يزال يمارس حتى الآن".
وأكد سعد "حرص القوى الوطنية في لبنان على حماية السلم الأهلي والتماسك الوطني، ورفض كل أشكال التحريض الطائفي والمذهبي الذي يمارسه الفريق الآخر خدمة للمشاريع الصهيونية الأميركية".

وعن رد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري على كلام السيد حسن نصرالله، قال سعد انه "من المعروف من هي الجهة التي تمارس التحريض في الساحة اللبنانية، وفريق 14 آذار يمارس التحريض المذهبي والطائفي منذ سنوات، ويعمد إلى بناء مشروعه السياسي على هذا التحريض، وهو يخوض معاركه بالأبعاد الطائفية والمذهبية وليس بالأبعاد السياسية".

من ناحية اخرى، وجّه سعد التحية للمقاومين الفلسطينيين الذين قاموا بعملية إيلات، ووصفها بالعملية المقاومة، معتبرا "ان ردة فعل العدو الصهيوني تجاه غزة كان ردا همجيا ووحشيا، حيث استهدف مناطق مدنية، واستشهد وأصيب فيها مدنيون".