//Put this in the section

الصفدي تلقى اتصال تهنئة من لاغارد


تلقى وزير المال في الحكومة الجديدة محمد الصفدي اتصال تهنئة من وزيرة الاقتصاد والمال الفرنسية كريستين لاغارد التي تمنت له "التوفيق في مهمته الجديدة"، فرد متمنيا لها "النجاح في حملتها للوصول إلى رئاسة صندوق النقد الدولي"




وتبادل الوزيران وجهات النظر حول التطورات السياسية والاقتصادية في لبنان والشرق الأوسط.

"الرواد من اجل لبنان"

على صعيد آخر، عقد الوزير الصفدي لقاء مع مجموعة من نادي "الرواد من أجل لبنان" المقيمين في فرنسا فاستمع إلى مطالبهم الهادفة إلى تسهيل تعاونهم التجاري مع لبنان وتشجيع الاستثمارات وضمانها، ومن أبرز المطالب "الحد من سياسة الاحتكار والاسراع في عمل القضاء وتعزيز استقلاله".

ورد الوزير الصفدي مؤكدا "دور المغتربين في مد لبنان أولا بالخبرات العالية فضلا عن التحويلات المالية"، ووصفهم ب"القيمة المضافة للاقتصاد الوطني"، وعدد "المشاكل التي تعوق النمو الاقتصادي"، وركز على أن "عملية النهوض ترتبط بسلة من الإجراءات تتضمن إقرار تشريعات جديدة أهمها قانونا المنافسة والشراكة بين القطاعين العام والخاص".

وشدد على أن "الشفافية هي الأساس في إدارة المال العام"، واصفا الدين العام ب"العبء الضاغط على الاقتصاد الوطني"، واعتبر أن "تحقيق النمو يحتاج إلى تنفيذ مشاريع كبيرة وأساسية في البنى التحتية ولا سيما منها الطاقة والمواصلات والاتصالات بهدف زيادة حجم الاقتصاد وجذب الاستثمارات الصناعية وغيرها".