//Put this in the section

ماروني: جنبلاط حمل كلمة السر من سوريا


اعلن عضو كتلة الكتائب النائب ايلي ماروني انه لم ير أي نوع من التضحية بالمقعد الشيعي، معتبرا أن من الممكن أن يخسر أحد الافرقاء حقيبة دولة ويربح، في المقابل، الحكومة والدولة ككل.




ورأى ماروني في حديث إلى اذاعة "الشرق" أن الحكومة مليئة بالأشخاص الذين باعوا ناخبيهم والمبادئ والثوابت التي على أساسها ترشحوا لانتخابات 2009، وأن سوريا شكلتها في وقت تحتاج إلى حكومة كهذه، لافتاً إلى ان التأليف لم يتم إلا بعد اجتماع الرئيس السوري بشار الأسد برئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط الذي حمل كلمة السر، بحسب تعبيره.

وأكد ماروني انه لا يتوقع من أحد أن يكون صمام أمان ليقف في وجه وزراء اسماهم "كيديين واستفزازيين