//Put this in the section

سوقا الإمارات يخترقان مراوحة عربية بأسبوع






شهدت الأسواق المالية العربية خلال الأسبوع المنصرم حالة من المراوحة بتأثير اقتراب العطلة الصيفية، وخاصة في الخليج، حيث شهدت المؤشرات تحركات أفقية، باستثناء أسواق الإمارات التي حققت مكاسب قوية.

وراوحت السوق السعودية مكانها تقريباً عند مستوى 6546 نقطة، لتكتفي بمكاسب لم تتجاوز خمس نقاط تعادل 0.08 في المائة من قيمة المؤشر الذي تأثر بتراجع التداولات والصفقات بتأثير اقتراب عطلة الصيف التي تترافق عادة مع غياب للمستثمرين.

وحققت مؤشرات "التأمين" و"الأسمنت" و"الطاقة" أكبر المكاسب القطاعية، بينما تعرضت مؤشرات "التشيد" و"المصارف" و"النقل" لأكبر الخسائر التي شملت خمسة مؤشرات.

وحققت أسهم "أمانة للتأمين" و"أليانز إس إف" و"سايكو" أكبر المكاسب، بينما تعرضت أسهم "أنابيب" و"تبوك الزراعية" و"الصادرات" لأكبر الخسائر.

وفي الكويت، حقق المؤشر مكاسب محدودة بنهاية الجلسة، بلغت 30 نقطة تعادل 0.48 في المائة من قيمته ليغلق عند مستوى 6337 نقطة، بينما ارتفع المؤشر الوزني بواقع ثلاث نقاط، ليغلق عند مستوى 442 نقطة.

وتمكنت غالبية قطاعات السوق من الصعود بنهاية الجلسة، وعلى رأسها "الأغذية" و"العقارات" و"الصناعة" على التوالي، بينما انفرد مؤشر "التأمين" بمراوحة مكانه.

وفي الإمارات، شهد المؤشر العام لسوق دبي مكاسب بواقع 44 نقطة تعادل 2.84 في المائة من قيمته، منهياً جلسته عند مستوى 1601 نقطة، ليعود المؤشر ليتجاوز مستوى 1600 نقطة، ولكن ذلك ترافق مع تراجع في التداولات على مدار الأسبوع مع اقتراب عطلة الصيف.

وحصدت أسهم "جلوبل" و"مصرف السلام البحرين" و"الأسمنت الوطنية" أكبر المكاسب، في حين تعرضت أسهم "التمويل الخليجي" و"الإسكندنافية للتأمين" و"السلام السودان" لأقسى الخسائر.

ومالت معظم القطاعات للصعود، وخاصة "قطاع الصناعة" و"الاستثمار" و"التأمين،" في حين تعرض مؤشر "الخدمات" للتراجع الوحيد.

أما في العاصمة أبوظبي، فقد كسب المؤشر 58 نقطة تعادل 2.15 في المائة من قيمة السوق التي أغلقت عند مستوى 2761 نقطة.

وحققت أسهم "أسمنت الخليج" و"أسمنت رأس الخيمة" و"الظفرة للتأمين" أكبر المكاسب، في حين تعرضت أسهم "دار التمويل" و"بلدكو" و"طيران أبوظبي" لأكبر الخسائر.

واستمر التراجع في السوق القطرية التي خسرت 43 نقطة تعادل 0.5 في المائة من قيمة مؤشرها تقريباً، ليغلق عند مستوى 8319 نقطة.

وارتفع مؤشر سوق مسقط بأكثر من أربع نقاط، ليغلق عند مستوى 6021 نقطة، ليواصل ترسيخ أقدامه فوق حاجز 6000 نقطة النفسي، بينما تراجع المؤشر البحريني بشكل طفيف لم يتجاوز 0.2 في المائة من قيمته ليغلق عند 1345 نقطة.

أما في مصر، فقد حقق مؤشر EGX 30 زيادة بنسبة 0.67 في المائة من قيمته، ليغلق على 5541 نقطة، وبنهاية الأسبوع أوضحت الأرقام الصادرة عن السوق ميل المستثمرين العرب والأجانب إلى البيع.