نجار:لايمكننا اللعب على الألفاظ ولايمكننا الخروج عن التزاماتنا الدولية


أوضح الوزير السابق ابراهيم نجار أن "كلمة إحترام بدل الإلتزام بالقرارات الدولية"، في صياغة بند المحكمة الدولية في البيان الوزراي، "اعتراف بأن لبنان لا يستطيع الخروج عن التزاماته الدولية حتى لو استعملت كلمة احترام بدل كلمة التزام"، لافتا الى أنه "لا يمكننا اللعب كثيرا على الألفاظ، وفي قاموسي الخاص أعتقد أن ما حصل اليوم هو هدية قدمت إلى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لكي لا تتعرقل المساعي ولكي تنتج هذه الحكومة بيانها الوزاري فتمثل أمام المجلس لتنال الثقة"
وكرر في تصريح له بعد لقائه متروبوليت بيروت وتوابعها المطران الياس عوده، بأن "العبرة للمقاصد والمعاني وليس للألفاظ والمباني، لماذا؟ لأنه في النتيجة الذي سينفذ على الأرض لن ينتظر بيانا وزاريا ولا صياغة مدبجة ولا تمويها ولا ترحيلا ولا صياغات ملتبسة".