//Put this in the section

ستة مليارات دولار أرباح شركات الطيران الأمريكية من الغرامات






تمكنت شركات الطيران الأمريكية خلال العام 2010من جمع مبلغ يصل إلى 5.7 مليار دولار حصلت عليها من الرسوم التي جبتها على الوزن الزائد وتغيير الحجز، وفقاً لما جاء في البيانات المالية لصناعة الطيران في الولايات المتحدة.

وبموجب التقرير الصادر الاثنين عن مكتب إحصائيات النقل التابع لوزارة المواصلات الأمريكية، فقد حصلت شركات الطيران على 3.4 مليار دولار من الرسوم الناجمة عن الأوزان الزائدة لحقائب المسافرين، في حين جمعت 2.3 مليار دولار من الرسوم المحصلة عن تغيير مواعيد الحجوزات.

وتأتي هذه البيانات بعد أيام على تقرير صادر عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا"، والذي خفض بموجبه سقف توقعات أرباح قطاع النقل الجوي للعام 2011 بواقع 54 في المائة.

فقد قللت بيانات "أياتا" الأرباح إلى أربعة مليارات دولار، نظراً لارتفاع أسعار النفط والاضطرابات السياسية والكوارث الطبيعية.

وقال جيوفاني بيسيناني، مدير "أياتا" في بيان إن الكوارث الطبيعية في اليابان والاضطرابات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فضلاً عن الارتفاع الحاد في أسعار النفط ستهبط بتوقعات أرباح القطاع إلى أربعة مليارات دولار هذا العام."

وكان الاتحاد قد توقع في مارس/آذار الماضي تحقيق قطاع النقل الجوي لأرباح تصل إلى 8.6 مليار دولار خلال العام الحالي.

وحدد الاتحاد ارتفاع تكلفة الوقود كسبب رئيسي لانخفاض الربحية، ويتوقع أن ترتفع فاتورة استهلاك القطاع هذا العام إلى 176 مليار دولار، لافتاً إلى أن كل دولار زيادة في متوسط سعر النفط السنوي يعادل زيادة إضافية في تكاليف صناعة الطيران تصل إلى 1.6 مليار دولار.