نحاس يعرقل حصول القوى الأمنية على بيانات الهاتف لاستكمال التحقيق في جريمة اختطاف الأستونيين






اشارت صحيفة الاخبار أنه منذ السادس والعشرين من نيسان الماضي، لم تحصل القوى الأمنية التي تتولّى التحقيق في جريمة اختطاف الأستونيين السبعة على بيانات الهاتف اللازمة لاستكمال التحقيق

و ذكرت الصحيفة أنه مباشرةً بعد وقوع عملية الاختطاف، صارت الأجهزة الأمنية تحصل على البيانات مباشرةً من شركتي الهاتف الخلوي، يوماً بيوم، من دون المرور بالآلية التي كان قد أقرّها مجلس الوزراء في عهد حكومة الرئيس فؤاد السنيورة الثانية، لكن وزير الاتصالات شربل نحاس أعاد العمل بالآلية المنصوص عليها في قرار مجلس الوزراء المذكور منذ السادس والعشرين من الشهر الماضي. وحتى مساء أمس، لم تكن الأجهزة الأمنية قد حصلت على الدفعة الجديدة من البيانات، بسبب بطء الآليّة المعتمدة