ميقاتي ينفي ما تردد عن نيّته الإعتذار : قطر نصحتني بعدم الترشح






نفى الرئيس المكلف نجيب ميقاتي ما تردد من معلومات صحافية عن نيّته الإعتذار عن المضي في عملية تأليف الحكومة، مؤكداً في حديث لموقع "إيلاف" أنه ماضٍ في مهمته بثبات وبخطى مدروسة حتى التوصل إلى تأليف حكومة تراعي مصلحة لبنان أولاً وأخيراً، ولافتاً إلى أنه حين أقدم على القبول بهذه المهمة كان يدرك جيداً أن طريقه لن تكون مفروشة بالورود، وأنه سيمسك بكرة نار، لكنه فعل ذلك حرصاً منه على عدم إهتزاز الوضع في لبنان والمسّ بأمنه واستقراره.

إلى ذلك، أكد ميقاتي أنه "حريص على تجنّب الدخول في سجالات مع أحد من منطلق أنها تعمّق الإنقسام وتنعكس سلباً على الوضع العام"، مستغرباً من يعزو التأخر الحاصل في ولادة الحكومة الى حسابات خارجية لديه أو الإدّعاء بمراعاته مواقف الدول التي دعمته في معركة التكليف وبينها قطر إلى جانب تركيا وفرنسا، وموضحاً أن قطر على سبيل المثال نصحته بعدم الترشح في استشارات التكليف