قنديل: هناك أغبياء يضعون أنفسهم مجرد دمى وأحجار في اللعبة الأميركية للعبث بأمن سوريا


حذّر النائب السابق ناصر قنديل من العبث بالوحدة والإستقرار في سوريا، لافتاً إلى أن أي إهتزاز فيه يعرّض الإستقرار والوحدة في لبنان إلى خطر عظيم، وتأسّف قنديل "للأغبياء الذين يضعون أنفسهم مجرد دمى وأحجار في اللعبة الأميركية للعبث بأمن سوريا"، لافتاً إلى أن هؤلاء إنما يعرضون بذلك أمن لبنان ووحدته وإستقراره للأذى




وأضاف قنديل في كلمة له خلال لقاء سياسيّ أقامه حزب الله بمناسبة عيد المقاومة والتحرير  في العمروسيّة تناول فيه الأوضاع الإقليمية والداخلية وموضوع تشكيل الحكومة:" يبشروننا بأن لا حكومة حتى نهاية العام ذلك لأن هناك من أصغى أذنه أيضاً للأميركي بأن التغيير في سوريا سيغيّر معادلات لبنان الداخلية وأن حكومة من نوع آخر ستولد على أن يكون فيها توازنات أخرى مختلفة

ورأى قنديل بأن القوى التي جاءت برئيس الحكومة المكلّف تدفع اليوم من رصيدها في شارعها والشارع المقابل ثمن العبث بتشكيل الحكومة وشؤون الناس المعلّقة لا لخلاف على الحصص ولا على الحقائب بل لأن هناك من إتخذ قراراً في سرّه بعدم تشكيل حكومة لا يرضى عليها الأميركي فليجأ لإختراع الحجج والذرائع الواهية.