تفكيك عبوة ناسفة قبل زيارة لاردوغان الى جنوب شرق تركيا


فككت الشرطة التركية عبوة ناسفة قوية الاثنين في جنوب شرق الاناضول وذلك قبل زيارة لرئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الى هذه المنطقة ذات الغالبية الكردية، بحسب مصدر امني محلي.




وكانت العبوة تحتوي 36 كلغ من المتفجرات التي يتم التحكم بها عن بعد وعثر عليها تحت جسر يربط بين نسيبين وجيزري، في محافظة سيرناك على الحدود مع العراق. ومن المقرر ان يزور اردوغان المنطقة الثلاثاء لالقاء خطاب تحضيرا للانتخابات التشريعية في حزيران/يونيو.

وتشتبه السلطات المحلية في تورط متمردين من حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا وعدد من الدول تنظيما "ارهابيا".

وتبنى حزب العمال هجوما في شمال تركيا مطلع ايار/مايو قتل فيه شرطي واصيب اخر بجروح كانا يرافقان موكبا للحزب الحاكم اثر اجتماع عقده اردوغان.

وكان حزب العمال اعلن هدنة من جانب واحد في اب/اغسطس 2010 الا انه هدد بوضع حد لها في اذار/مارس ازاء فشل الحكومة اقامة حوار مع الاكراد.

وتكررت المواجهات بين المتمردين الاكراد والقوى الامنية خلال الاسابيع الاخيرة فيما تستعد تركيا لانتخابات تشريعية في 12 حزيران/يونيو المقبل.

واسفر النزاع الكردي في تركيا عن سقوط 45 الف قتيل منذ 1984 عندما اندلعت حركة تمرد حزب العمال الكردستاني