//Put this in the section

طيران الامارات مرت بوقت صعب في 2010 وتضررت من الاضطرابات






قال تيم كلارك رئيس شركة طيران الامارات أكبر ناقلة عربية يوم الاثنين ان الشركة مرت بعام صعب في 2010 وتضررت جراء الاضطرابات السياسية في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا.

وقال كلارك ان طيران الامارات التي ستعلن نتائجها للنصف الثاني من 2010 في العاشر من مايو ايار تمكنت من البقاء على المسار.

وأضاف في مؤتمر بدبي أن الوقود شكل 43 في المئة من نفقات الشركة المملوكة لحكومة دبي.

وكان كلارك قد قال في مارس اذار ان عامل الحمولة عاد مجددا للصعود بعد أن هبط بفعل الاضطرابات في تونس ومصر.

وخفضت طيران الامارات عدد رحلاتها في أعقاب الاحتجاجات في شمال أفريقيا والبحرين. وألغت أيضا خططا لاصدار سندات لتمويل توسعات بعد أن رفعت الاضطرابات أسعار الفائدة