رسالة تركية – أميركية شديدة اللهجة إلى الأسد وتركيا قد تتدخل عسكرياً في حال صدور قرار دولي

 

 




خاص – بيروت أوبزرفر

 

كشفت مصادر خاصة لبيروت أوبزرفر أن الوفد التركي برئاسة رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان والذي التقى الرئيس السوري بشار الأسد مؤخراً، حمل معه رسالة شديدة اللهجة من الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى الأسد، يحثانه فيها على إجراء إصلاحات جدية وفتح حوار مع المعارضة السورية والوقوف عند جميع مطالبها والكف عن التعاطي مع المتظاهرين بعنف

وحذر فيدان الأسد بإن تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي حيال الأحداث والإبادة العرقية التي يرتكبها النظام وعصاباته بحق المواطنين الأبرياء العزل، لا بل ستتدخل عسكرياً إذا أخذ مجلس الأمن قراراً بذلك

وقالت المصادر أن الوفد كان بحوزته وثائق ومشاهد من الأقمار الإصطناعية تبين تصرفات العناصر الأمنية التابعة للنظام بإرتكاب جرائم بحق المواطنين العزل، وأعطى الأسد فترة 48 ساعة لسحب جنوده من القرى والمدن التي تشهد إضطرابات