المحتجون اليمنيون يحيون ذكرى قتلى الاحتجاجات






أحيا المحتجون اليمنيون يوم الخميس ذكرى عشرات لقوا حتفهم خلال أسابيع من الاحتجاجات المطالبة بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح مع استمرار الجهود للتفاوض على تخليه عن السلطة في غضون العام القادم.

وأصبح حكم صالح الممتد منذ 32 عاما على شفا الانهيار بعد أسابيع من الاحتجاجات في صنعاء وغيرها من المدن لكن الولايات المتحدة والسعودية تشعران بالقلق بشأن من قد يخلف حليفهما.

وقال دبلوماسي غربي كبير ان صالح الذي بدت تصريحاته في بعض الاحيان وكأنه يستعد لترك الحكم قريبا وفي أحيان أخرى وكأنه يريد الانتظار حتى انتهاء ولايته الرئاسية مشتت بين الخيارين.

وقال لرويترز "أعتقد أنه مشتت للغاية بين كل هذه الاشياء وأن ما تسمعه منه هو نتيجة اضطراب داخلي."

ويوم الثلاثاء أجرى صالح محادثات مع محمد اليدومي رئيس حزب الاصلاح الاٍسلامي والذي كان شريكا في حكومته.

وقال مصدر في المعارضة ان صالح يبحث عن سبل ليستمر في الرئاسة في حين يجري تنظيم انتخابات البرلمانية ورئاسية جديدة بحلول نهاية العام