//Put this in the section

الريس: من المبكر الحكم على مستقبل العلاقة مع الحريري وكل شيء بوقته حلو



أوضح مفوض الإعلام في "الحزب التقدمي الاشتراكي" رامي الريس أن "الحزب الاشتراكي لم يتغيب عن ذكرى اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري".

ولفت في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" انه "نحن لم نحضر مهرجان البيال الذي أحياه فريق 14 آذار، ونحن خرجنا من هذا الفريق ولم نعد جزءا منه، لكن لم نقاطع المناسبة فقد حضر وفد سياسي ونيابي من الحزب التقدمي الاشتراكي إلى ضريح الحريري وقام بالواجب في هذه الذكرى التي تعنينا جميعا".

وردا على سؤال عما إذا كان رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط فقد موقعه الوسطي والتحق بفريق 8 آذار، بعد افتراقه النهائي عن رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري وخطاب البيال العالي النبرة، دعا الريس إلى "عدم التلهي بالتصنيفات وضرورة أن يتعاون الجميع على تأليف حكومة تهتم بشؤون الناس وأمور البلد، وهذا أهم من الكلام أين أصبح الحزب الاشتراكي أو تيار المستقبل أو حزب الكتائب".

وعما إذا كان سيصدر ردا عن جنبلاط أو الحزب الاشتراكي على خطابات احتفال البيال، أكد أنه "لم يتخذ أي قرار حتى الآن بإصدار رد أم لا"، وحول ما إذا وصلت علاقة الحريري وجنبلاط إلى مرحلة اللاعودة، اكتفى الريس بالقول: "من المبكر الحكم على مستقبل هذه العلاقة وكل شيء بوقته حلو".