//Put this in the section

جمجمة من الألماس التحفة الأغلى بالعالم






قضت الجمجمة التي صممها الفنان البريطاني داميان هيرست قرابة العامين في ظلمة خزنة أحد البنوك، إلا أن الوقت قد حان مجددا لظهورها في العلن ولمعانها من جديد.

وتحمل هذه الجمجمة الفنية اسم "في حب الإله"، وتتكون من أسنان تعود للقرن الثامن عشر، أما سطحها فهو مغطى بالبلاتين المزين بالألماس.

يقول هيرست: "أعتقد أن الفن هو العملة الأقوى في العالم، ولذلك بقاء هذه الجمجمة مخبأة أمر فظيع، لأن من الأفضل أن يستمتع الناس برؤيتها."

وخلال الأشهر الخمس المقبلة ستعرض هذه الجمجمة في فلورانس الإيطالية.

ولطالما عُرف هيرست بتحفه غالية الثمن، ففي عام 2008 صمم الفنان البريطاني ثورا قرونه وحوافره من الذهب، وبيع بالنهاية في المزاد العلني.

وهيرست، الذي لم يعرف الفقر في حياته، أصبح أكثر غنى من وراء بيع مثل هذه التحف النفيسة، ولعله الفنان الأكثر ثراء على سطح الكرة الأرضية.

وبالعودة إلى الوراء، وصل سعر هذه الجمجمة قبل ثلاثة أعوام إلى 80 مليون دولار.

ورغم الأوقات المالية الصعبة التي يمر بها العالم حاليا، لا زال هناك من يهوى جمع التحف النفيسة غالية الثمن، فالشهر الماضي، بيع حوض من الأسماك المرصعة بنحو خمسة ملايين دولار، ولوحةُ فراشة كبيرة بثلاثة ملايين دولار.

يقول هيرست: "حينما يشتري الناس هذه التحف ينتابني شعور جيد، البيع أصبح أصعب من السابق إلا أن الأمور على ما يرام."

ويؤكد هيرست أن جمجمته ليست معروضة للبيع، إلا أن الأمر برمته يتوقف على المبلغ الذي يمكن أن يقدم في مقابل الحصول على هذه التحفة النفيسة جدا!