//Put this in the section

السفارة الأميركية في لبنان ردت على ما نشرته صحيفة الأخبار نقلا عن موقع ويكليكس


رد الناطق بإسم السفارة الأميركية في بيروت على ما نُشرته صحيفة "الأخبار" اليوم نقلا عن موقع "ويكليكس"، وما كشفه من أن القاضي دانيال بلمار طلب من السفيرة الأميركية السابقة ميشال سيسون تزويده بأسماء سوريين لمقابلتهم، فأشار الى أن المواقف المبدئية هي عدم التعليق على أيه وثائق تزعم أنها تتضمن معلومات توصف بالسرية.




ودان الناطق بشدة قيام بعض المنظمات والأفراد بتعريض حياة آخرين للخطر، بالاضافة الى إساءتهم الى الأمن القومي للولايات المتحدة الاميركية عبر تداول ونشر مواد مصنّفة من دون ترخيص.

ولفت الناطق بإسم السفارة الأميركية، الى أن موقف الولايات المتحدة من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان واضح وهو أنها لم ولن تتدخل في عمل المحكمة التي تعمل وفقا لما تقرره بنفسها من توقيت من دون أي تدخل.

وشدد على أن تسييس عمل المحكمة أو التدخل فيه لا يخدم مصلحة لبنان واللبنانيين، مؤكداً أن الجهود لتجريد المحكمة من صدقيتها أو تسييس عملها يسهم فقط في زيادة عدم الاستقرار والتوتر داخل لبنان كما في المنطقة وهو أمر لا يجوز التسامح معه.