//Put this in the section

نيويورك تايمز: تحذير نصرالله من التعامل مع المحكمة يولّد ضغطاً على الحكومة الهشة


اكّدت صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية ان تحذير أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصر الله من أي تعاون مع المحكمة الدولية، يولد ضغطاً جديداً على حكومة لبنان الائتلافية الهشة.




ونشرت تقريراً تحت عنوان "حزب الله يهدد: لا تساعدوا محاكمة الحريري"، جاء فيه ان كلمة السيد نصرالله قد تجعل من عمل المحكمة ذات الطابع السياسي أكثر صعوبة.

واكّدت انه تردّد مؤخراً تقارير عن احتمال إدانة بعض عناصر حزب الله، لذا استنكر السيد نصر الله التحقيقات ووصفها بأنها أداة للولايات المتحدة وإسرائيل.
واشارت الى ان "كلمة السيد نصر الله جاءت في أعقاب هجوم مجموعة من السيدات على اثنين من محققي المحكمة في إحدى العيادات الطبية بجنوب لبنان، وذلك لطلب بعض المعلومات والوثائق من سجلات العيادة التي ترتادها زوجات وأقارب أعضاء حزب الله".

واوضحت الصحيفة ان حزب الله وحلفاؤه كانوا قد حذروا مراراً من أن إدانة أي من عناصر الحزب قد تؤدي إلى حرب أهلية. ورغم أن السيد نصر الله لا يعترف بشرعية المحكمة، فإنه مهتم بالأثر السلبي لإدانة أي من عناصر حزب الله، سواء بتشويه سمعة الحزب أو إثارة غضب المسلمين السنّة في لبنان والعالم الإسلامي الذي كان يعتبر الحريري رمزاً مهماً.

وذكر التقرير أنه "رغم كون الشيعة هم أكبر طائفة في لبنان، فإنهم يشكلون أقلية في العالم العربي، وقد حاول حزب الله تعزيز شعبيته بعيداً عن الطائفية عبر مقاومته إسرائيل".