//Put this in the section

نجوى كرم: أغنيتي الجديدة تتطلّب الفجور






صّرحت الفنانة نجوى كرم من خلال اذاعة جرس سكوب، أنها عين ناقدة لأعمالها وهي نقمة نفسها، فهي عندما تختار أعمالها تحرص ألا تكون الفنانة أو الانسانة نجوى، لتتمكن من الحياد عن الخطأ في الاختيار.
وأكدت نجوى أن الحبّ هو أهم ما يمكن أن نشحذه من الله، فنحن لا نشحذ الفقر ولا الكراهية. كما اعترفت نجوى أن أغنيتها الجديدة "لشحد حبّك" لا تتطلّب الهدوء، بل تتطلّب الحنيّة و"الفجور" في الغناء.
وعن كليب الأغنية، اعترفت نجوى أنها بصدد تنفيذه بطريقة مختلفة، فلا تريد أن تبقى تقليدية بأفكار العالم العربيّ، بل تسعى للخروج الى عالم الاستعراض.
أما عن شركة روتانا، فقد أكدت نجوى أنه لا يوجد بينهما أي انذارات، لأنهما عائلة واحدة، وشبّهت علاقتها بالشركة بالخطيبين اللذين ابتعدا عن بعضهما مع احتمال أن يبقى الحبّ، الا أنه لا نصيب بينهما ليعيشان تحت سقف واحد، وروتانا ما زالت بالنسبة لنجوى البيت الذي ترعرعت فيه والتي أكلت من خيره، وهي غير قادرة أن تنكر فضلهم أو وجودهم.
وأكملت نجوى: الا أنه في نهاية المطاف، عندما تجد أن الوقت سيصبّ لمصلحتهم، وهم يماطلون لمجرد كسب الوقت. هم يملكون 500 فنان الا أنني أريد أن أكمل، فأنا غير قادرة على أن أتوقف في مكان من مصلحتهم المماطلة فيه ومن مصلحتي عدمه، مؤكدة أنها لم تجدد العقد مع روتانا في العرض المطروح.