//Put this in the section

العثور على آثار رومانية تحت حديقة بلندن






اكتشف علماء آثاراً رومانية قديمة تحت حديقة في غربي لندن، مع الطريق الروماني، تعد دليلا على الاستيطان البشري، بالإضافة إلى قبور، إلى جانب موجودات أخرى.

وقال علماء الآثار إن الاكتشاف الجديد عثر عليه في موقع مخصص لإنشاء فندق فاخر جديد بالقرب من حافة نهر التايمز، ويقدم رؤية على الحياة اليومية لقرية زراعية في ذلك الزمان

وتقع الاكتشافات الجيدة في موقع حديقة "سيون" التابعة لدوقية نورثمبرلاند.

أما الفندق المقترح فهو يتبع سلسلة فنادق والدورف أستوريا، وكان يتوقع أن يتم افتتاحه في وقت لاحق من العام المقبل.

ويعود تاريخ الاكتشافات الأثرية إلى ما قبل ألفي عام، وكانت القرية تزود مدينة "لندينيوم" الرومانية القديمة باحتياجاتها الزراعية، إضافة إلى أنها كانت مأوى للمسافرين العابرين.

وجاء الاكتشاف عن طريق متحف لندن، الذي كان يجري حفريات في المنطقة في العام 2008 قبل بدء أعمال الإنشاء للفندق الفخم.

وأشار المتحف إلى أنه تم العثور على تلك الآثار على مسافة نصف متر تحت سطح الأرض، وتم الاحتفاظ بالمجودات الأثرية في مكان س ري إلى أن يتم الانتهاء من الأعمال الميدانية.

وسيتم عرض بعض الموجودات في الفندق أيضاً.

ويعتقد أن الموقع يكشف عن أحد أهم الطرق الرومانية القديمة التي كانت تربط لندينيوم ببلدة سيلشستر الرومانية التي تقع إلى الغرب من الموقع المكتشف.