الامارات تستبعد وجود قنبلة على طائرة شحن تحطمت في سبتمبر

 




استبعدت السلطات لاماراتية يوم الاحد وجود عبوة ناسفة على متن الطائرة بوينج 747-400 التابعة لشركة يونايتد بارسيل سرفيس (يو.بي.اس) للشحن الجوي التي تحطمت في دبي في سبتمبر ايلول الماضي.

كانت أجهزة الامن قد اكتشفت طردين ناسفين ارسلا جوا من اليمن قبل وصولهما الى معبدين يهوديين في مدينة شيكاجو الامريكية. واكتشف الطرد الاول في مطار بلندن في حين اكتشف الثاني في مطار دبي يوم الخميس الماضي.

وقالت الهيئة العامة للطيران المدني بالامارات في بيان على موقعها على الانترنت "التحقيقات التي تمت بشأن الحادث بعد استعادة المعلومات بالكامل الموجودة في صندوقي التسجيلات الرقمية المخصصين للطائرة…أو ما يدعى بالصندوقين الاسودين تظهر أنه لا يوجد أدلة صوتية أو أية مؤشرات تدعم فرضية حدوث انفجار في الطائرة".

وتوفي طاقم من فردين على متن الطائرة التي كانت في طريقها الى مدينة كولونيا الالمانية لدى تحطمها في الثالث من سبتمبر في مجمع عسكري قرب مطار دبي. وكان الطيار قد ابلغ عن حريق ودخان في قمرة القيادة قبل تحطم الطائرة.

وقالت الهيئة ان التحقيقات لا تزال جارية في أسباب التحطم.