المسعى لتأجيل القرار الاتهامي لم يكن من دون موافقة الحريري

 




ذكرت صحيفة "النهار" أن بعض المعلومات تفيد بأن المسعى من اجل تأجيل صدور القرار الاتهامي عن المحكمة الدولية لم يكن من دون علم الرئيس سعد الحريري او عدم موافقته، لكن ما يجري في الداخل يستمر في دفع الامور نحو التأزم على نحو يظهر ان الهدف قد يكون ابعد من ذلك، إذ إن ما يعرض على رئيس الحكومة في موضوع المحكمة والضغوط التي تمارس عليه اعلاميا وسياسيا تصب كلها في خانة تقديم عرض بالانتحار ليس اكثر ولا اقل.

وتتساءل مصادر سياسية معنية عبر "النهار" عن العرض الذي قُدِّم للرئيس الحريري حتى الآن في مقابل التنازل عن المحكمة، لأن ما يتعرض له على نحو شبه يومي لا يسهّل الامور بل على العكس من ذلك فإنّه يعقّدها من خلال اظهار فرض تنازلات تحت الضغط وكأن من يقوم بذلك لا يريد منه فعلا ان يتجاوب مع عروضه أو أنه يريد ان يُظهر ان قوته هي التي فرضت ذلك.