المؤسسة اللبنانية للارسال رُخّصت لأسباب طائفية وليست حزبية


رأت الديار الترخيص الذي أعطي للمؤسسة اللبنانية للارسال ، لم يكن على أساس انها تمثل جهة حزبية (القوات اللبنانية) التي كانت محلولة آنذاك، بل لأنها ناطقة باسم شريحة مسيحية واسعة، وان توزيع الرخص اخذ طابعاً طائفياً وان تغلّف بالسياسة، بدليل، ان محطات تلفزيونية كانت موجودة وتبث لم تعط ترخيصاً، وأنشئت أخرى باسم مرجعيات سياسية – طائفية ونالت ترخيصاً، وقد ساهم الرئيس الياس الهراوي في منح المؤسسة الترخيص