خريس: اتصال كلينتون بسليمان هي نوع من التهديد


اعتبر عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي خريس ان المكالمة الهاتفية لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان هي نوع من التهديد والتدخل السافر في الشؤون الداخلية اللبنانية، مشيرا الى ضرورة ان يدرك اللبنانيون ان ليس كل شيء يأتيهم من الخارج، بل باستطاعتهم ان يجتمعوا بعضهم مع البعض ليروا ما مصلحة بلادهم بعيدا من التشنج والاختلاف والتوتر.




وشدد خريس، في تصريح لـ"الأنباء" الكويتية على ان الأهم هو التوافق، مهما كان حجم الملفات، مشيرا الى ان لبنان فريد من نوعه في محيطه العربي، وهو يتميز بنموذج وصيغة العيش المشترك والديموقراطية التوافقية.

من جهة أخرى، رأى خريس ان ملف شهود الزور أصبح اليوم في عهده مجلس الوزراء، داعيا لمناقشة هذا الموضوع بهدوء وروية وموضوعية وبمهنية من قبل أصحاب الاختصاص في مجال القانون. وشدد على ضرورة أن يحول هذا الملف الى المجلس العدلي.

وحول زيارة رئيس مجلس النواب نبيه بري الى دمشق، أشار خريس الى انها جاءت مباشرة بعد القمة السعودية ـ السورية، موضحا ان القمة تطرقت للعديد من الملفات، ومنها ملف العراق والوضع الفلسطيني والملف اللبناني.وأكد أن بري يلعب دورا كبيرا على الساحة اللبنانية وفي تقريب وجهات النظر بين القادة والفرقاء اللبنانيين تحت عناوين التمسك بالمبادئ والعناوين الأساسية، لافتا الى ان لقاء الأسد ـ بري له مفاعيل إيجابية على الوضع في لبنان، وهو يصب في خضم دعم وحماية ومساعدة لبنان بوجه التحديات والاستحقاقات التي تواجه المنطقة