شهيد الفارم فيل – هناء حمزة


 
 
 
الحمدالله انني لم اركض يوما الى المنزل بسرعة لأسقي حديقتي او احصد قمح سهلي او احلب البقرة ..ولم استرق النظر على ساعة يدي لأعتذر من ضيوفي واهرع خلسة الى جهاز الكمبيوتر افتح مزرعتي على الفايسبوك لأن موعد قطف الفريز قد حان…

لم افضل يوما البلاي ستايشن على رياضة المشي او الاتاري على السينما ولم ألته بالفارم فيل عن اصدقائي على الفايسبوك , احب الفايسبوك واعشق حياتي فيه ..لم الموقع الاجتماعي الاكثر شعبية شملي مع العائلة واصدقاء الطفولة ورفاق العمر ولكنه لم يدخلني لعبته المدمرة…

لم تكن مدمرة كانت مسلية قبل ان تقتل ام تبلغ من العمر 22 عاما ابنها الرضيع بعدما ازعجها اثناء انشغالها بالفرام فيل..

ووجّهت محكمة أمريكية تهمة القتل من الدرجة الثانية لاليكساندريا توبياز بسبب هز رضيعها البالغ من العمر ثلاثة اشهر بعنف حتى لفظ أنفاسه في شمال فلوريدا، بعدما أزعجها أثناء لعبها على بالفارم فيل على موقع فايسبوك مما أفقدها السيطرة على نفسها لتقوم بهزه بعنف ثم قامت بتدخين سيجارة لتهدئة نفسها، ومن ثم هزته للمرة الثانية حتى ارتطم رأسه بجهاز الكمبيوتر عن طريق الخطأ،

وتوفي الرضيع بعد بضع ساعات متأثراً بإصاباته فسقط الصفل شهيد الفارم فيل وفازت الام بمزرعتها.

تعد لعبة فارم فيل الاشهر على الفايسبوك ويصل عدد مستخدميها حوالي 62 مليون مستخدم بينهم من يفتخر بمزرعته ومن يهرع وينسى نفسه من اجل حصاد او حراثة وبينهم من يهز رأس ابنه الرضيع فيرحل الرضيع وتبقى المزرعة…

رجاء احذروا