أنجلينا جولي تحصل على اذن لتصوير فيلم في البوسنة

قال منتج محلي يوم الاثنين إن نجمة هوليوود أنجلينا جولي حصلت مرة أخرى على اذن لتصوير أجزاء من فيلم في البوسنة بعد أن اطلع وزير في الحكومة على سيناريو الفيلم.




وكان اذن تصوير الفيلم ألغي الاسبوع الماضي وتعللت الحكومة بعدم اكتمال المستندات المطلوبة.

وقال ايدين ساركيتش المسؤول التنفيذي باسكاوت فيلم وهي الشركة المنتجة للفيلم ومقرها سراييفو لرويترز عبر الهاتف "يمكنني الان البدء في استعدادات التصوير التي اضطررت لوقفها الاسبوع الماضي."

واضاف "انه شيء كبير للبوسنة أن تأتي هذه النجمة العملاقة الى سراييفو."

وبدأت الممثلة الحائزة على جائزة اوسكار تصوير الفيلم في بودابست وقالت شركتها للانتاج انه يتناول قصة حب بين رجل صربي وامرأة بوسنية التقيا عشية حرب البوسنة التي قتل فيها 100 ألف شخص في الفترة من 1992 الى 1995.

وقالت وزارة الثقافة ان جافريلو جراهوفاك وزير الثقافة المنتهية ولايته في الاتحاد المسلم-الكرواتي في البوسنة وافق الان على تصوير الفيلم بعد أن اخذ سيناريو الفيلم وقائمة بمواقع التصوير.

وكان جراهوفاك قد الغى اذن التصوير يوم الاربعاء الماضي.

وأثار ذلك القرار الذي جاء بعد أن اجتمع الوزير بجمعية لضحايا حرب البوسنة من النساء اعترضت على ما تقول انه تفاصيل الحبكة الدرامية موجة غضب شعبي عارم في البوسنة.

وحثت بكيرة حاسيكيتش رئيسة جمعية (النساء من ضحايا الحرب) السلطات البوسنية على حظر تصوير الفيلم قائلة أن السيناريو يشوه حقيقة ضحايا الحرب من النساء.

وكانت جولي قد قالت ان الفيلم لن يتدخل في الشؤون السياسية وحاولت طمأنة الضحايا عن مضمونه