حوري: حزب الله كلف عون إسقاط رئيس الحكومة



أكد عضو كتلة "المستقبل" النيابية عمار حوري "إستعداده القبول بتحقيق برلماني ومالي من السنة 1983 أي منذ اتفاق الطائف ولغاية اليوم، بهدف وضع كل الملفات على طاولة البحث"، داعيا الى الذهاب الى مثل هذا التحقيق البرلماني

وأشار في حديث الى قناة "الجديد"، الى أن "هناك هجوما على الحريرية السياسية"، لافتا الى أن رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون اعطى أحكاما سياسية لهذه المرحلة"، ومتهما أياه بإغتيال هذه المرحلة الحريرية

وأشار الى "توزيع أدوار بين قوى 8 آذار لإسقاط الحكومة، وان العماد عون مكلف من قبل حزب الله لشن هجوم مبرمج على رئيس الحكومة سعد الحريري لإسقاطه".وأوضح في سياق منفصل، حول تعليقه على كلام رئيس الوزراء السوري ناجي العطري من أن قوى 14 آذار "هياكل كرتونية"، بأنه "زلّة لسان"، أن العلاقة بين البلدين ما زالت قيد التطوير، ورغم هذا الكلام نصرّ على صفحة علاقات جديدة مع سوريا ونعتبر كلامه خطأ

وأشار في هذا الإطار الى أنه "وصلنا الى قناعة بأن العلاقة بين لبنان وسوريا يجب ان تكون في أفضل حال، وفي اللحظة التي توجه فيها رئيس الحكومة سعد الحريري الى سوريا ذهب في سياسة اليد الممدودة"، لافتا الى ان ما يقوله مع القيادة السورية هو الكلام ذاته الذي يقوله في لبنان